انا جزائري و ان لم اكن لتمنيت ان اكون جزائريا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ..█◄ أضاف ألفا قبل الواو فأنقذ فتاة، قلدته فلم أنقذ الكرة الجزائرية؟؟...█&#

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 125
تاريخ التسجيل : 15/04/2010
الموقع : http://aymenmimo006.skyrock.com/

مُساهمةموضوع: ..█◄ أضاف ألفا قبل الواو فأنقذ فتاة، قلدته فلم أنقذ الكرة الجزائرية؟؟...█&#   السبت أبريل 24, 2010 8:13 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته....

يُحكى ان رجلا لديه ولدان أحدهما رجل متزوج والأخرى فتاة عزباء، ذهب إلى مجنون يُسمونه باعقل المجانين، فتكلم قائلا، ألا تسألني عن الذي يؤرقني...قال له، ومالذي يؤرقك، قال له أعجز عن كتابة وصيتي، قال وما يمنعك، قال لم يحن الوقت، بعد، قال ومتى يحين، قال، "إذا حظر أحدكم الموت" وأنا يصحة جيدة، فقال العاقل المجنون مستهزئا، أو تعلم متى يحين وقت الموت، قال لا، فقال المجنون: لما تنتظر امرا لابد من حدوثه، فقال الرجل، هناك ما يمنعني من كتابة وصيتي، فأنا اريد أن انصف ولدي، فقال المجنون أتريد رضا ولداك وتبتعد عن رضا الله، فقام الرجل الموسوس غاضبا يقول، ما كانت لأهب أنثى مثل نصف حظ الذكر، لن أهب مالي وشقائي لرجل يأتي داري على حين غفلة، ما أسعد داراً لاتحبو فيها طفلة، ثم خرج...ومع أن الرجل يمر بفترة عصيبة في صحته كان قد احس بالموت يقترب منه وكان قد كتب وصيته منصفا ولده المتزوج بكامل الإرث ومهملا ابنته المسكينة من حقها وهي الضعيفة التي لا تملك سوى جناح والدها في الدنيا، وقبل موته بساعات أحس الرجل بالذنب وكان قد جلب خادما نواه زوجا لإبنته، فذهب إلى ذلك المجنون وقدم له الإذن في تغيير الوصية بما يرضي الله وينصف ولديه، وبعد موته ومرور أيام، تخاصم الولدان إثر شجع الرجل تحت وطأة زوجته الحنونة "كاترين" وأردا أن يخرج اخته وزوجها من دار أبيها، فذهبا إلى القاضي بحضور المجنون الذي أحضر الوصية، وعند قرائتها كان الميت قد ترك خياراً للرجل كالتالي: يا ولدي خذ الدار أو مافي الصندوق" ليبقى الخيار الثاني لإبنته، وكان في الصندوق مالا بقدر ثمن الدار، وبمرور الأحداث وإنصراف كل طرف بحقه، سأل القاضي ذلك المجنون وهو العالم بأنه قد غير الوصية قائلاً : ماذا فعلت بالوصية وقد كانت تنص على ان ممتلكات الميت كلها للرجل بالقول التالي :"ياولدي خذ الدار وما في الصندوق"، فقال المجنون، لم أظف إلا ألفاً قبل الواو فأصبحت الجملة، " يا ولدي خذ الدار أو ما في الصندوق" وبذلك أنصفت الفتاة من بطش أخيها وقسوة الحياة....

********

قد اكون أطلت عليكم لكني وجراء ما حدث في القصة فوق، جربت أن أطبق تقديم الألف قبل الواو في عبارة، "يا جمهورنا الرياضي، إعرفوا حقيقة الكرة ودعوا سعدان يعمل"، لتصبح "ياجمهورنا الرياضي اعرفوا حقيقة الكرة أو دعوا سعدان يعمل"،لهدف أن أجد حلا يعيد للكرة الجزائرية إرثها الماضي مع مضي الزمن، قد يقول لي البعض، الأمر سيان، فلو أننا عرفنا أو لم نعرف، فأقوالنا ستظهر في مطلق الأحوال، فأجيب، صحيح انني ركزت في العبارة عن الجمهور لكني وفي منطلق اقوالي سأدخل الصحافة والمتتبعين المحترفين واللاعبين القدامى إضافة إلى جمهور المنتدى....

فهل كل عارف بخبايا المستديرة لديه الحق في التهجم والكلام؟؟



من خلال العبارة التي اطلقتها، اود أن أقول هل يملك كل من تعتبر كرة القدم حياته بشكل أو بآخر الحق في توجيه اللوم إلى سعدان ونحن الآن قبل أقل من شهرين على بداية العرس العالمي، هل تملك الصحافة حقها في الإنتقاد وهي العارفة بأسرار الكرة واللاعبين؟ هل يملك نفس الحق اللاعبين القدامي ومدربي المنتخبات الأخرى كما فعل مدرب الصهاينة قبل أيام؟ هل هذا الحق مشروع حتى للجمهور الذي يناصر فقط من على المدرجات؟ هل من الحق لأهل هذه الدار (119) ان يقوموا بتوجيه شكل من أشكال النقد؟ ليصل الأمر إلى الفتيات اللائي كن في وقت قريب لا يعرفن عن الكرة الا انها تلعب فوق العشب؟



الصحافة لها الحق، لكن لماذا؟

أقول أن الصحافة لها الحق في توجيه الإنتقاد من منطلق وحيد لا اخصص له حيزاً لذكر هذا وذلك، او تسمية جريدة على حساب أخرى، فصحيح أن اهل المنتدى لا يثقون كثيرا في الصحافة المكتوبة الجزائرية التي تعني بأخبار الرياضة سواء كانت متخصصة او غير ذلك، لكن قولي هذا نابع من تتبعي لأمور المنتخبات التي تحيطنا وقرائتي لصحف هذه بلدان هذه المنتخبات، فالصحافة وكما هو معلوم مرآة للشعب، وبذلك فإن اي متتبع يريد النظر في مرآة الكرة الجزائرية فإن وجهته بديهيا تكون الصحافة ولا أتحدث هنا عن القلة العارفة بمجال الشبكة العنكبوتية وشؤون الأخبار بها، وبذلك فإن الإنتقاد يفتح العين للقارئ على مايحدث في منتخب بلاده الذي لا يمكن أن يكون كل مافيه إيجابياً، ألم تفتح الصحافة الإيطالية النار على عديد من المدربين؟ ألم يكن دومينيك أكثر المضررين من ويلات الأقلام؟ ألم يتعرض مارادونا لنقد كبير كان سببه الإعتماد على ميسي الذي لا يقدم للمنتخب نفس الآداء الذي يظهر عليه في برشلونة؟ هل سعدان أفضل من كل هؤلاء لتجبر الصحافة على تمجيده كل يوم من خلال صفحاتها؟



العارفين بالكرة كُثر، لكن هل إنتقادهم سيُفيد ويمنح الكرة الجزائرية حقها أم ان إرثها من تألق الماضي سيضيع؟

وإلى جانب السلطة الرابعة يتواجد الكثير من المتتبعين المتخصصين في مجال الساحرة المستديرة، سواء كانوا لاعبين قدامى، مدربين، او خبراء تكتيكيين، واللذين يُصنفون ضمن العارفين اللذين لهم الحق في الإنتقاد، لأتسائل أيضا: لماذا تهجم الكل على قندوز وهو عارف جيد بالكرة بحكم أنه لاعب سابق في المنتخب لمجرد توجيهه نقدا لسعدان؟ لماذا لاقى أعضاء المنتدى اللذين توضح انهم يعرفون تكتيك الكرة جيدا، لاقوا الكثير من الشتائم لمجرد نقدهم طريقة اللعب بثلاثة مسترجعي كرات امام صربيا؟ هل يُمنع الإنتقاد حتى لأهل الإختصاص من هؤلاء؟ أو أنهم ولو عرفوا الكرة ماكان يجب إضافة الألف قبل الواو، ويدعوا سعدان يعمل ولو أخطأ؟؟؟؟؟؟؟



أنا لا أعرف الكرة، سأضيف الألف وأدع سعدان يعمل...صح؟

ومن منطلق هذا سأكون اول اللائمين على الأفراد اللذين يوجهون الإنتقاد لأي شيء وهم لا يحملون في طيات جيوبهم مفاتيح عقول تتوهج بالمعرفة، لن أنتقد سعدان وأنا الذي عرفت المنتخب يوم 18 نوفمبر الماضي، ولن أتكلم عن الصحافة وأنا لا املك الدليل لتغليطها، لن أشتم مدربا لأنه لم يضم لاعبا في فريقي المحلي الذي يلعب في بطولة الطارطون، ولن أفسد المنتدى بردودي لأنني لا اعرف الكرة ومعرفتها تتطلب ممارسة ودراسة ، وليس معرفة إسم اللاعب وناديه تعني الإحاطة بشمولية هذه اللعبة التي أكرهها يوما بعد آخر لشدة تعلقي بها...سلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aymen00b.yoo7.com
 
..█◄ أضاف ألفا قبل الواو فأنقذ فتاة، قلدته فلم أنقذ الكرة الجزائرية؟؟...█&#
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب dz :: Sports :: كوورة جزائرية-
انتقل الى: